فيسبوك يحظر كاتب لانتقاده مسلسل النهاية

كتب علاء حمودة على صفحته في فيسبوك مقالاً انتقد فيه إساءة مسلسل النهاية للجيش المصري وللدولة المصرية وثوابتها، لكن فيسبوك سرعان ما حذف المقال وحظر الكاتب من الكتابة لمدة ثلاثة أيام، وجاء ذلك نتيجة تقديم شركة سينرجي المنتجة للمسلسل بلاغاً لإدارة فيسبوك تتهم المقال بأنه يسيء إليها.

 

علاء حمودة مقال محظور مقال في حتحور

فيما يلي المقال المحظور

---------------------------

بعدما شفت حلقة إمبارح.. مسلسل النهاية حقيقي بيهين القوات المسلحة والقيادة السياسية.. وبيملا عقول أطفالكم وشبابكم بكوارث.

اسمحلي بما أننا بنتكلم في عالم الكتابة، أوضحهالك كـ"صنايعي".. هي مكتوبة إزاي وجاية إزاي بالضبط.
1 - أول حاجة "الشركة" القمعية اللي بتقتل الناس وتعذبهم وتمنع التعليم دي بترمز "للجيش المصري".. دي حاجة اسمها "الإسقاط الأدبي".
يعني ماتجيش تقول لي "لأ هو بيقول شركة مش جيش".
في رواية كتبها "جورج أورويل" مشهورة أوي اسمها "مزرعة الحيوان".

مزرعة الحيوان رواية


محدش قرا الرواية دي في العالم كله مش فاهم أنه "المزرعة" هي روسيا.. و"نابوليون" الخنزير هو "جوزيف ستالين".. وأن "سنوبول" الخنزير هو "ليون تروتسكي".. وأن الحصان "باكسر" هو الشعب الروسي المطحون المسالم.. وإن "الكلاب المفترسة" الخاضعة للخنازير وبتحميها هي "المخابرات السرية السوفيتية".
يعني محدش طلع قال "لأ دي حيوانات وخنازير ومعيز ويقصد مزرعة بجد يا كماحة".


2 - الإسقاط هنا بيقول بوضوح فج.. "الجيش إنخرط في البيزنس بتاعه لدرجة أنه بقى شركة ربحية".. "شركة" مش أكتر... لاحظ كمان المخرج وهو كل شوية يعمل زووم على "بيادة" من بتاعت العساكر والضباط في "الشركة".. لاحظ القادة في الشركة وهم لابسين معاطف جنرالات، شبيهة بمعاطف النازيين في الحرب العالمية الثانية.
دي اسمها "في الصنعة" الأدبية "الأدلة البصرية". يعني لما بوصف لك في الرواية "شخص شاحب ذو أنياب بيرتدي عباءة سوداء مبطنة بالأحمر الأرجواني".. مش محتاج أقولك "دا دراكيولا".. أكيد أنك تلقائيًا فهمت أنه مش جوز خالتي.
الدليل البصري هنا سرب لعقلك الباطن إجابة سؤال "هو مين دا".
بالتالي لما ارسم لك معطف عسكري وبيادة، وأركز لك عليهم أوي كل شوية، وتلاقي صاحبهم مسلح وله حصانة قانونية وصلاحيات، وماشي على نظام عسكري.. فدا إسقاط فج على أن دا "رجل عسكري".. مش رجل أمن في "كير سيرفيس" بيحرس مول مثلا.
3 - "الشركة".. كل شوية تلمح لأنه "ما احنا خلاص بقينا تجار".. "ما احنا خلاص بقينا تجار فاكهة".. معلش مين اللي لابس معطف عسكري وبيادة ومعاه صلاحيات وسلاح وبيعمل لك مزارع أكل وقمح وغيره؟ التلميح دا على مين؟


4 - "الشركة" مدية صلاحيات "للجنود" بتوعها بالقتل.. لو قابلت خارج عن القانون. يعني حتى مش بيترفع أمره لمجلس إدارة الشركة المزعومة دي.. لا.. يعني "رجال أمن الشركة".. لو "قابلوا إرهابي".. بيصفوه فورًا.. وبيعملوا دا بظلم وافترا لتصفية حسابات شخصية.
ماظنش الإسقاط دا محتاج يوضح.. وسط دعوات الإخوان دايمًا بعدم تصفية الإرهابي لأن "دا ظلم".. و"المفروض يتعرض على قاضيه الطبيعي".. صح؟
5 - "زين".. الشخص "الثائر" على الظلم ده.. اللي أجهزة الدولة الأمنية.. قصدي أجهزة الشركة.. بتطارده طول الوقت.. وبتسعى لسرقة "وعيه".
يعني "زين" دا هو الوحيد صاحب "الوعي" في قصة.. وعيه مهم جدًا.. لدرجة أنه عامل رعب في "الشركة".

 


دا كمان "زين" بوعيه دا بيسعى للسفر إلى دمشق في سوريا! طبعا في إسقاط واضح على شرارة الربيع الأسود، وازاي وقتئذ انتقلت من بلد إلى بلد عن طريق "الوعي".
6 - في "شركة الأمن" بنت حاجة اسمها "الواحة".. ودا مكان محصن بيعيش فيه الجنرالات والأثرياء.. وبيسيبوا باقي الناس في "العاصمة القديمة" تتحرق وتاكل من صفائح القمامة وتسرق.
هو مش دا بالضبط اللي قاله الإخوان، بما فيهم كاتب المسلسل على صفحته، عن "العاصمة الإدارية"؟
7 - "الشركة" بتعمل حاجة لطيفة.. "بتحارب التعليم" وتنفق على الأسلحة.. معلش هو الدكتور "عصام حجي" حيظهر في الحلقة كام؟
8 - اللي فات دي إسقاطات غبية.. بس مع ذلك.. المؤلف عمل إسقاط عبقري.. يدل على أنه فاهم هو بيعمل إيه بالضبط.. المؤلف معلم.

معلم حقيقي.. لأنه بدأ كل الإسقاطات دي.. بإسقاط هزأ فيه الشركة اللي أنتجت له العمل نفسها.. وأنفقت عليه ما يقرب من ثلث مليار جنيه.. وعدت عادي.. وأنتجوا له الشغل وهم فرحانين!!
"سينرجي كو" بقت "إينرجي كو"...! الشركة اللي بيديرها "الجنرالات" وبتحارب "نشر التعليم" وبتسرق "الوعي".. وبتنشر بيانات كاذبة مضللة!
ممكن تقول لي "هو سماها إينرجي Energy" بما أنهم في مجال الطاقة يعني.. معلش الشركة مش بتشتغل في الطاقة بس.. ومش مجالها الرئيسي أصلًا.. مجالها الأصلي هو الأمن.. مش كده؟
بتشتغل في الأمن والغذاء والدواء والصحة والإعلام والتعليم والطاقة! اشمعني "إينرجي"؟
حلوة صح؟

- اللي فات دا ملخص 10 حلقات.. يخلوك تتساءل.. ليه الإخوان والثورجية فرحانين بالمسلسل وبيروجوا له؟

ليه فجأة وقفت قصص "شابوه يوسف الشريف" وانسحبت الشابوهات فجأة، لما بدأنا نتكلم عن إسقاطات المسلسل الفجة، ولعبته في تزييف الحقائق؟
ليه إسرائيل اعترضت على المسلسل واتحمقت أوي، واتكلمت عنه، في دعاية مضادة مش مفهومة.. مع إن فيلم "الحرب العالمية الأخيرة WW Z".. اتكلم برضه عن انهيار اسرائيل وفنائها.. نبيل فاروق اتكلم مليون مرة في مليون عمل عن انهيار اسرائيل.. ومحدش من هناك اعترض ولا عمل له "دعاية مجانية"؟
حيحصل ايه لما ابنك اللي عنده ست سنين يسمع الأشرار طول الوقت وهي بتقول "خلي الضابط فلان يروح".. "هات العسكري يشيل لي الحاجة".. ويبقي "الضابط والعسكري" في صف الأشرار.. وتتسرب الرسالة دي إلى لاوعيه وعقله الباطن؟
الأسوأ أن الصحف القومية بتروج للمسلسل.. الأخبار بتكتب عنه.. الأهرام بتحط ملخص للحلقات.. وإلخ...
هو في إيه؟
- بصوا لو أنتوا عايزين تقدموا دا لعيالنا فاحنا مش عايزينه...متشكرين.
كفاية مسلسل واحد زي #الاختيار واحنا راضيين والله."